05‏/12‏/2017

تقنى بلس

تقنى بلس | مطور ويب متخصص في بلوجر واقدم هنا خلاصة تجربتي في التعلم

عندما يتعلق الأمر بميزات الأمان البيومترية المستخدمة في الهواتف الذكية، فهناك العديد من الميزات بما في ذلك قارئ بصمات الأصابع، وقارئ قزحية العين، وتقنية التعرف على الوجه. ومع ذلك، هل يمكن أن يكون إجراء مسح لراحة اليد هي التقنية الأمنية البيومترية الجديدة؟ حسنا، يبدو أن هذا ما تعتقده شركة سامسونج، أو على الأقل هذا ما ترغب في إستكشافه لأن تم رصد الشركة الكورية الجنوبية مؤخرًا تتقدم بطلب للحصول على براءة إختراع ذات صلة بهذه التقنية.

براءة الإختراع هذه والمكتشفه  حديثًا تشير إلى أن شركة سامسونج تعتقد بأن إستخدام هواتفنا الذكية لإجراء مسح لراحة اليد يمكن أن يكون وسيلة لمساعدة المستخدمين على إسترداد كلمات المرور الخاصة بهم. في الأساس تشير براءة الإختراع إلى أن كلمات السر يمكن أن تكون مخفية في خطوط راحة اليد، وعن طريق توجيه كاميرا الهاتف الذكي صوب راحة يد المستخدم، فإنه يمكن أن يتم إستخدام ذلك لكشف كلمة المرور أو كلمة مرور جزئية لمساعدة المستخدمين على تذكر الكلمة السرية الكاملة.

وفي الوقت نفسه، فنحن لن نتفاجأ في حالة إذا كان من الممكن توسيع هذه الميزة للسماح للمستخدمين بالمصادقة على الدخول لهواتفهم الذكية، تماما مثل قارئ بصمات الأصابع أو قارئ قزحية العين. ولكن هناك أيضا مسألة الأمن والموثوقية، حيث تحتاج هذه التقنية إلى أن تكون قوية بما فيه الكفاية حيث لا يمكن خداعها عن طريق صورة لراحة اليد، والتي بدورها سوف تتطلب على الأرجح نفس تقنية إستشعار العمق التي تستخدمها شركة آبل من أجل خاصية التعرف على الوجه Face ID في الهاتف iPhone X.

وهناك أيضا مسألة السرعة، حيث يتوجب أن تكون عملية إجراء المسح لراحة اليد أسرع من تقنية التعرف على بصمات الأصابع أو قزحية العين أو الوجه. ومع ذلك، فليس هناك ما يضمن أن ما نراه هنا سيتحول إلى حقيقة واقعة، ولكنها فكرة مثيرة للإهتمام بعد كل شيء.

اهلاً و مرحباً بك في موقعنا
ادعمنا بالأشتراك في القناة وانضم الينا