11‏/12‏/2017

تقنى بلس

تقنى بلس | مطور ويب متخصص في بلوجر واقدم هنا خلاصة تجربتي في التعلم

حل مشكلة بطئ الأداء في هواتف iPhone القديمة

إحدى الشكاوي التي لا تزال قائمة إلى حد الآن من مستخدمي هواتف iPhone، هي لماذا تتباطأ أجهزتهم بمرور الوقت، وتحديدًا مع أجهزة آبل القديمة التي تعمل على آخر تحديثات من الأنظمة؟ 

في العام الماضي، أبلغ عدد متزايد من مستخدمي iPhone 6S أن أجهزتهم كانت تُعاني من إيقاف التشغيل بشكل عشوائي، وقد أطلقت شركة آبل في وقت لاحق برنامج لإصلاح هواتف المُتضررين، حيث قدّمت استبدال مجاني لبطارية الهاتف. مع ذلك، أشارت الشركة إلى أن عدد قليل من مستخدي iPhone 6S تأثروا بهذه المشكلة.

وبعد بضعة أشهر، قالت الشركة أن المزيد من المستخدمين ظهروا بهذه المشكلة، وقالت بأن الإصلاح قادم في شكل تحديث النظام. أصدرت الشركة في نهاية المطاف نظام iOS 10.2.1، وأشارت إلى أنه تم خفض أعداد المُتأثرين بهذه المشكلة بنسبة 80% على أجهزة iPhone 6S و70% على أجهزة iPhone 6.

في الموضوع المُثير للاهتمام على شبكة ريدت، تم تقديم عدد من الحلول لمشكلة بُطء هواتف iPhone. وفي النهاية كان الحل لهذه المشكلة بعد أكثر من 500 تعليق من المستخدمين، هو أن استبدال بطارية هاتف iPhone يتسبب في زيادة كبيرة في الأداء، سواء في الاستخدام الحقيقي أم في اختبار benchmark.

إذا كُنت تشعر بأن هاتف يُعاني من بُطء، يُمكنك استخدام تطبيق CpuDasherX لمعرفة سرعة جهازك.

من المُهم مُلاحظة أن هذه القضية ليست بالضرورة أن تكون “عيبًا”، إذ إن آبل تقول بأنها تُصمّم بطاريات iPhone للاستمرار لحوالي سنتين من دورات الشحن، مما يعني أن أجهزة iPhone 6 وiPhone 6S  هي الآن خارج إطار اللعبة، وليست في قمة مستوى أدائها.

اهلاً و مرحباً بك في موقعنا
ادعمنا بالأشتراك في القناة وانضم الينا